F.R.M.C: Home Actualités طواف المغرب للدراجات 2019 أوفى بوعوده كموعد رياضي يساهم في نشر قيم المملكة المغربية (السيد بلماحي‎

طواف المغرب للدراجات 2019 أوفى بوعوده كموعد رياضي يساهم في نشر قيم المملكة المغربية (السيد بلماحي‎

طواف المغرب للدراجات 2019 أوفى بوعوده كموعد رياضي يساهم في نشر قيم المملكة المغربية (السيد بلماحي)

الدار البيضاء 14 أبريل 2019 (ومع)    عقب وصول  المحطة العاشرة لطواف المغرب صرح  لأستاذ    محمد بلماحي رئيس الجامعة الملكية المغربية للدراجات، إن "هذا الثرات الرياضي المغربي " في دورته ال32، الذي نظم من 4 إلى 14 أبريل 2019، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، أوفى بوعوده كموعد رياضي يساهم في نشر قيم ومبادي المملكة المغربية المبنية على السلم والسلام وتنمية الانسان  بكل ابعادها

وأكد السيد بلماحي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، بعد نهاية المرحلة العاشرة والأخيرة لطواف المغرب، اليوم الأحد14 ابريل أن جميع الفرق المشاركة والتي قدمت من القارات الأربع  عبرت عن اعجابها بالتنظيم وكدا  مساهمة  مختلف  الجهات والمدن  والجماعات القروية التي مر منها الطواف، وانهم سجلوا بافتخار الجانب الأمني الذي يعد نقطة قوة المملكة المغربية، مسجلا أن هذه التظاهرة حظيت بمتابعة اعلامية كبيرة على المستويين الوطني والدولي.

وأوضح  الاستاذ بلماحي أن الدورة ال32 لطواف المغرب حققت أهدافها المسطرة من طرف الجامعة الملكية المغربية للدراجات، سواء على المستويين التنظيمي أو التقني اوً الترويج لبلادنا ولحضارتنا العظيمة وأيضا على مستوى المشاركة، من خلال حضور 18 فريقا يمثلون أربع قارات من بينها 3 فرق مغربية واخدة منها مكونة من الأبطال المغاربة القاطنين بالخارج .

وأبرز المتحدث ذاته أن 106 دراجا قصوا شريط المرحلة الأولى، تمكن 92 منهم من قطع جميع المراحل، وهو مابين صعوبة طواف المغرب، حيث أن مرحلة واد لاو الحسيمة التي تتميز بالعديد من المرتفعات والمعروفة بمنطقة الرياح الجانبية والأمطار ، توازي في صعوبتها وطول مسافتها مرحلة من مراحل طواف فرنسا.

وأعرب بلماحي عن ارتياحه للنتائج التقنية المسجلة من طرف الدراجين المغاربة الشباب الذين يتراوح معدل أعمارهم بين 20 و21 سنة، مشددا على أن جميعهم يشاركون لأول مرة في طواف المغرب ،حيث تمكنوا من قطع مسافة 1673 كلم، وهو مايؤشر على أنهم سيقولون كلمتهم مستقبلا رفقة مدربين شباب يشغلون لأول مرة أيضا مهمة تدريب المنتخب المغربي.

وأشار بلماحي على أن هناك تصميم من عائلة الدراجة المغربية على المحافظة غلى استمرارية طواف المغرب الذي انطلق سنة 1916، وتغزيز مكانته القارية والدولية.

يذكر أن البلجيكي لوران ايفرارد من الفريق الجزائري "سوفاك" توج بلقب طواف المغرب 2019، وذلك بعد إجراء المرحلة العاشرة والأخيرة التي ربطت بين مدينتي سطات والدار البيضاء، على مسافة 123 كلم.

وعرفت هذه المرحلة فوز الروسي بيسكوف ماكسيم بتوقيت 2س و42د و17ث، متفوقا بالسرعة النهائية على كل من النرويجي أوكسفير ساندر من الفريق النرويجي "ايليت هيرو" ، واليوناني تزورتزاكيس بوليكرونيس من الفريق البلجيكي "تارتيليتو ايزوريكس".

واحتقظ المغربي المهدي شكري بالقميص الأزرق للمرحلة الرابعة على التوالي، لينهي طواف المغرب في صدارة الترتيب العام الخاص بالشبان بتوقيت 38س و27د و4ث، بفارق 7د و54ث عن الايطالي ريستيلي لوكا، و8د و16ث عن النيوزيلاندي فيتزواتر ماتياس من الفريق الألماني "أومبريس دو وورد"، فيما جاء مدزاري محمد والصباحي الحسين في المركزين السادس والسابع على التوالي.

وعاد القميص الأبيض المنقط بالأحمر الخاص بأحسن المتسلقين للبلجيكي ستوكمان أبرام من الفريق البلجيكي "تارتيليتو ايزوريكس" ب34 نقطة، بفارق أربع نقاط عن ايفرارد، و13 نقطة عن المغربي زاهيري عبد الرحيم.

أما القميص الأخضر الخاص بمتصدر الترتيب العام حسب النقط فقد كان من نصيب اليوناني بوليكرونيس ب57 نقطة، بفارق 10 نقاط عن الدومينيكاني خيمينيز دييغو.

 

 
Sex