F.R.M.C: Home Communiqué أسود الدراجة المغربية يدافعون عن اللقب القاري بمصر

أسود الدراجة المغربية يدافعون عن اللقب القاري بمصر

يغادر اليوم المنتخب الوطني النسوي لسباق الدراجات ، مطار محمد الخامس الدولي بالدارالبيضاء متوجها إلى مصر للشاركة في منافسات البطولة القارية الافريقية التي تجرى في الفترة ما بين 14 و     19 فبراير الحالي. وينظمها الاتحاد المصري للدراجات تحت مظلة الاتحاد الافريقي للعبة بمدينة الأقصر صعيد مصر.

وستضم بعثة المنتخب المغربي إلى مصر 12 لاعبا في الفئتين كبارا وشبانا، حيث تضم بعثة منتخب الكبار كلا من: السعيد أبلواش، عبد الرحيم الزاهيري، لحسن صابر، سفيان السحباوي، بدر إفرد، مخشون منير، النشناش محسن وإلياس الرابحي، بجانب مدرب الفريق محمد بلال والمشرف العام على المنتخبات الوطنية الفرنسي أوليفيي باري بانتر، أما بعثة منتخب الشبان والتي غادرت يوم الجمعة الماضي فتضم محمد مدرازي، عبد الله الوكيلي، ياسين برجالي ومنير الأزهري يقودهم المدرب الفرنسي أندري ليسبانيول.

وعن مشاركة المنتخب الوطني في البطولة الافريقية، أكد مصطفى النجاري المدير التقني الوطني أن الجامعة الملكية المغربية للدراجات برئاسة الأستاذ محمد بلماحي تحرص على التواجد والمشاركة في كل البطولات الإقليمية والدولية من أجل الحفاظ على المكتسبات والوصول بالدراجة الوطنية إلى أعلى المستويات، وذلك لن يتحقق إلا من خلال المشاركة المستمرة في التظاهرات القارية والدولية.

وفي أول مهمة له مع المنتخب الوطني، أوضح المدرب الفرنسي وليفيي باري بانتر أنه يطمح رفقة أسود الدراجة المغربية  أن يحقق نتائج جيدة في البطولة الافريقية على الطريق، خاصة أن المنتخب الوطني أنهى استعداده لهذه التظاهرة الافريقية من خلال مشاركته الأخيرة في منافستي  دوري المسيرة الخضراء ودوري الأمير مولاي الحسن وحقق خلالها نتائج جيدة بالنظر للمنافسة القوية من لدن المنتخبات والفرق الأوروبية التي شاركت في المنافستين...

وبصدد مشاركة منتخبنا الوطني أعرب الناخب الوطني محمد بلال عن تفائله بمستوى دراجي المنتخب مؤكداً على ضرورة تحقيق نتائج مرضية وإضافة ميداليات ذهبية لرصيد المنتخب الوطني الذى إستمر لسنوات طوال محتفظاً بالتصنيف الإفريقي الأعلى بين المنتخبات الافريقية وهو ما يؤكد إصرار اللاعبين على الوصول إلى أعلى مستوى قبل انطلاق السباقات التي ينتظر أن تشهد منافسة قوية وضارية بين نجوم الدراجة الإفريقية، وتحقيق الطموحات المرجوة، وتنال الدراجة المغربية نصيبها من التتويج

.